الأربعاء، 27 نوفمبر، 2013

أئمة وخطباء العراق : (( المجمع الفقهي العراقي مرجعيتنا))


 نظم أئمة وخطباء العراق مساء اليوم الثلاثاء الموافق 26/11/2013 في جامع الإمام الأعظم أبي حنيفة النعمان ملتقاً كبيراً عبروا فيه عن التفافهم حول مرجعيتهم المتمثلة بالمجمع الفقهي العراقي لكبار العلماء للدعوة والافتاء التي يقود أمرها وزمامها كبار علماء العراق من أمثال فضيلة العلامة الشيخ الدكتور أحمد حسن الطه والعلامة الشيخ الدكتور محمد رمضان عبد الله والعلامة الشيخ الدكتور محمود عبد العزيز العاني وجمع من خيرة فرسان الدعوة إلى الله وحملة العلوم الشرعية. وابتدأ الملتقى بتلاوة آي من الذكر الحكيم، تلتها كلمات لأئمة وخطباء المحافظات أكدوا فيها أن المجمع الفقهي العراقي هو الممثل الشرعي لأهل السنة والجماعة في العراق، وأن رجاله تصدوا للدفاع عن حقوق أهلهم وجماهيرهم، ولازالت حناجرهم تصدح بكلمة الحق في ساحات الاعتصام. وعبروا عن استيائهم الشديد من ظهور مجموعة تنتحل صفة المجمع الفقهي العراقي من على شاشة قناة العراقية ولا يعرف لهؤلاء مكانٌ بين أهل العلم الشرعي. كما شهد الملتقى حضوراً لأعضاء مجلس النواب العراقي، وألقى الدكتور وليد المحمدي كلمة بالمناسبة جاء فيها “إن المجمع الفقهي العراقي لكبار العلماء للدعوة والإفتاء ممثل شرعي لأهل السنة والجماعة في العراق وصدر بذلك قانون ونشر في جريدة الوقائع العراقية، وعليه يجب أن يحاسب كل من يتعرض لهذه المؤسسة بأي تجاوز أو انتحال صفة مهما كان موقعه في المجتمع”. وفي ختام الملتقى ألقى فضيلة العلامة الشيخ الدكتور محمود عبد العزيز العاني بياناً رسمياً جاء فيه (واتفق أهل الحل والعقد على أن يكون المجمع الفقهي العراقي مرجعية لأهل السنة والجماعة تجمع العلماء العلماء العاملين والدعاة المعروفين باستقامتهم). أما يتعلق بانتحال صفة المجمع من مجموعة لا ذكر لها بين العلماء، فهو تجاوز قانوني يسلتزم المحاسبة، هذا وقد شهدت عدة محافظات عراقية موجة تأييد واسعة النطاق للمجمع الفقهي العراقي والدفاع عن رموزه.
المصدر: موقع المجمع الفقهي العراقي
http://home.fc-iq.org/?p=1372

ليست هناك تعليقات: